Get Adobe Flash player
***** ذات خديعة \ مأمون أحمد مصطفى \ فلسطين ***** بيوت في دائرة الحنين لا ينقطع معها حبل الذكريات \ د. نضير الخزرجي ***** المنتصر \ حسين السنيد - بغداد ***** امن السائح .. مسؤولية من ؟ \ بنيامين يوخنا دانيال ***** آن الاوان للعالم أن يُسمَع صوت المحاصرين في آمرلي ويستجيب لنداءاتهم \ جماعة علماء العراق ***** حوار مع المستشار الثقافي أ.د موسى الموسوي \ سامي فارس - لندن ***** سياسة الاحتواء الأمريكي والتكيف الزمني \ د. يحيى محمد ركاج ***** الدول العربية والمصير المشترك \ العمري مقلاتي - الجزائر ***** رحيل الشاعر الفلسطيني سميح القاسم ***** من دون مهارة لكن بأقتدار \ الشاعرة السويدية جوانا اكستروم \ ترجمة رياض عبد الواحد ***** اُسْكُبِيكِ في دَمِي \ آمال عوّاد رضوان ***** في مديح مصر من أجل غزة : الأصوات المرتعشة لا تسند حجر الرؤيا د. عبدالله عيسى * ***** قراءة في كتاب وليمة لنصل البارد للكاتب خليل ناصيف \ رشاد العرب ***** إبتسامة الجرح \ ناديا كمال \ القدس ***** ظمأ الروح في قافلة العطش قصة "تحقيق صحفي" أنموذجاً \ حيدرعبدالرحيم الشويلي ***** بيت بيوت: قصة قصيرة \ صونيا عامر ***** الثّالوث المقدس في الحياة الإنسانيّة (الحبّ ، الألم ، الفرح) \ د. سامي الشّيخ محمّد *****




 

 

لوحة رسام \ أحمد عثمان \ سوريا

الطهر والورد يخجل من عينيك

وذرى القمم تنحني لتقبل وجنتيك

أنت

يا من سُميتِ بشامة الدنيا

يا دهراً زُينَ بضوء بنور البدر

ويا صبحاً يطلقُ الشمس

وعطر ياسمينك يُقبّل النهار

كي يُجمّل به كل الزهر

ويا هفوة عاشقٍ تملق  إليها الأقمار

وصحوة تبحث المخلوقات عنها

وأعز البشر

فقناديل تراثك صارت منارات

وغنىً لا يأتي زمن بعده بفقر

والنجوم غابت بالغيب

والصبح ينبت ألف ... ألف بطل

مكلل بالغار

يُشهد لهم أنهم رجال الله

يُقدِمون لقتل كل الغدر

وتعلوا شامخات حكاياتك

وتضاء السماء بألف ألف بدر

هؤلاء ميامينك هم عزتك

يا شآم

يثورون يغضبون  ويقهرون حقد اللئام

فهاتي وسادة حبك

وفي حضنك بلا خوف دعينا ننام

آه.. آه .. يا شآم

هذي الليوث أبت إلا أن تكوني أمهم

وكل حر يعشق بك السلام

وكل من فيك

يقولون

من يسكن عندك لا يضام

آه يا شآم

تغفو العيون ورائحة ياسمينك عبق

والزهر يبقى لكل رسام إلهام

آه يا شآم

في كل عين ألف من السهام

شهب ونار على الغادرون

وعلى الأحبة هم طيور حمام

وأهلوك يعرفون كل حلال

وبعزم أعلنوا الحرب على كل حرام

لتبقي أنت نقاء وحب وسلام

فأنت لوحة رسام .. آه يا شآم .... آه يا شآم..

التعليقات  2

 
+1 #1 مرتضى علي \ بغداد الأربعاء, 09 كانون2/يناير 2013
انه الحقد المبيت ... فلا تبتئس ... يراد لسوريا ان تعود الى عصور الظلام والتناحر والفتنة وليس غير ... هذا المخطط لم يتم بإذن الله وستعمر سوريا بسواعد ابناءها من جديد , وتعود اقوى من الاول قبلة قلوبنا جميعا
اقتباس
 
 
+1 #2 ياسين محمد \ بيروت الأربعاء, 09 كانون2/يناير 2013
تعجز الكلمات ان تصف مشاعرنا مما يحدث لشامنا الحبيبة ولا نملك الا ان نقول وند\عي على السبب في ما وصلت اليه ان تدور الدوائر عليهم وتضربهم في عقر دارهم ليعوا ما عملوه بغيرهم الا تباً لك حمد وشلة حمد الملعونة
اقتباس
 

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث